ألم الجماع وأسبابه
أمراض جنسية العلاقات الجنسية

ألم الجماع وأسبابه : عندما تتحول لذة الجنس إلى جحيم !

ألم الجماع وأسبابه – تعاني العديد من السيدات من آلام خلال الجماع، وتختلف الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه الآلام، وتسبب هذه الآلام خوفا للمرأة من العلاقة الحميمية الأمر الذي يجعلها تنفر منها، الأمر الذي يجعل هذا الأمر ينعكس على علاقتها بزوجها، وقد يؤدي إلى فتور العلاقة بينهما.

ما هو ألم الجماع وأسبابه ؟

وتتعدد الأسباب التي تؤدي إلى ألم الجماع، وفي رحاب هذا المقال سوف نتعرف على أهم وأبرز هذه الأسباب.

ads

ألم المرات الأولى: تعاني الفتاة البكر في الفترة الأولى من علاقتها الزوجية من بعض الآلام الناتجة عن تمزق غشاء البكارة، وضيق المهبل نتيجة لعدم ممارسة الجنس من قبل، ولكن وبعد عدة مرات يزول هذا الألم بسبب تعود المهبل على حجم قضيب الرجل.

ألم الجماع وأسبابه
ألم الجماع وأسبابه

ألم بداية العلاقة الحميمية: وهو ألم يحدث نتيجة التعرض للإصابة بالتهابات مهبلية، أو بعض الأمراض الجلدية، ويحدث هذا الألم بشكل مفاجئ، ويزداد هذا الألم في كل علاقة حميمية جديدة مالم تقم المرأة بعلاجه، وتعد الإفرازات ذات الرائحة الكريهة دليل على هذا الألم.

ألم بعد سن اليأس: تعاني معظم السيدات بعد أن يصلن إلى سن الأربعين من جفاف في منطقة المهبل، أو عدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة، وهذا الأمر يؤدي إلى شعورهم بالألم عند الجماع.

ألم في الحوض: وهو شعور المرأة بالألم في حوضها عند ممارستها للعلاقة الحميمية، وينتج هذا الألم بسبب مجموعة من الأمراض كالأورام الليفية في الرحم، وانقلاب الرحم، بالإضافة إلى وجود التصاقات في الحوض، والتهاب المثانة، ولكن هذه الآلام من الممكن أن يتم التغلب عليها من خلال الفحص السريري وتحديد سبب المرض وإعطاء المريضة الدواء الذي يتناسب مع حالتها.

التشنج المهبلي: وهو عبارة عن تشنج يحدث لعضلات المهبل، ويحدث هذا التشنج نتيجة توتر المرأة أو خوفها من ممارسة العلاقة الحميمية، وبسبب هذا التشنج يصب الزوج غير قادر على الإيلاج، وقد يحدث هذا التشنج أثناء فحص الطبيبة للمرأة في حال توتر وخافت، مما يمنع الطبيبة من إدخال أدوات الفحص داخل المهبل، ويعد سبب هذا التشنج نفسي في الغالب، كأن تعرضت المرأة لاعتداء أو محاولة اعتداء جنسي خلال فترة من حياتها.

وهكذا نرى أن هناك مجموعة من الأسباب التي تؤدي إلى شعور المرأة بالألم خلال الجماع، ولكي تستطيع المرأة تجنب هذا الألم يجب عليها أن تقوم بمعرفة أسباب هذا الألم ومن ثم تبحث عن الطرق التي تساعد على التخلص منه وعلاجه بشكل نهائي.

اقرأ أيضاً: الامتناع عن العلاقة الحميمية متى ولماذا تفعلها ؟ إكتشف الإجابة الفاصلة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *