العلاقات الجنسية

4 أخطاء خلال ممارسة الجنس.. إحذورا منها !

تُعتبر العلاقة الحميمة من العوامل الأساسيّة التي يرتكز عليها نجاح الزّواج بين الشّريكين، وبالتّالي فإنّ أي خلل أو خطأ يشوبها يؤدّي دون شكّ إلى تزعزع العلاقة بين أي رجل وامرأة.

وللعلاقة الحميمة أصولها وقواعدها الذهبيّة التي تُساهم في نجاحها لو طُبّقت بشكلٍ كامل وصحيح، أمّا إذا خولفت من خلال أي خطأ يرتكبه أحدهما فإنّ العلاقة تتحوّل بذلك من نعمة إلى نقمة.

ads

4 أخطاء خلال ممارسة الجنس.. إحذورا منها !
4 أخطاء خلال ممارسة الجنس.. إحذورا منها !

لذلك، اليك ايتها المرأة نقدم 4 أخطاء شائعة قد ترتكبينها في ممارسة العلاقة الحميمة وطرق تصحيحها لتتجنّبيها وتتمتّعي بالتّالي بعلاقة ممتازة مع زوجِك:

1- رفض العلاقة في منتصفها: لو كنتِ تشعرين عزيزتي المرأة بالتّعب الجسدي أو النّفسي وبالتّالي بعدم الرّغبة في ممارسة العلاقة الحميمة فأعلمي زوجك بذلك فور أن يعرض الأمر عليك واشرحي له السّبب. ولا تنتظري لأن تبدآ ممارسة العلاقة لتتوقّفي عن ذلك في منتصفها، لأنّ هذا التصرّف سيُزعج زوجك وسيجعله يعتقد أنّه سبب عدم رغبتك في متابعة العلاقة حتّى النّهاية.

2- الإصرار على الكلام خلال العلاقة: يحب الكثير من الأزواج التحدّث أو على الأقلّ مشاركة بضع كلمات الغزل والحب لزوجاتهم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، فيما يفضّل البعض الآخر التزام الصّمت والإكتفاء بترجمة مشاعرهم وأحاسيسهم تجاههنّ حسيًّا. لذلك، إعلمي أيّتها المرأة إن كان زوجك يحبّ الكلام أم لا خلال العلاقة، وحاولي “مجاراته” في ذلك لكي تكون العلاقة بينكما مُريحة. فمن المُزعج بالنّسبة له أن تُصرّي مثلاً على الكلام لو كان لا يحبّ ذلك أو العكس أيضًا.

3- الإفراط في الإضاءة: تُعتبر الإضاءة ودرجتها في الغرفة أحد أهمّ عوامل نجاح العلاقة الحميمة، فالإضاءة الخافتة وشبه المعدومة تُضفي جوًّا من الرومانسيّة والصّفاء على الغرفة ما يساعد على “الغوص” في علاقة مميّزة. وبالعكس، فالإضاءة القويّة تخفّف درجة الحميميّة والرومانسيّة بينكِ وبين زوجك، كما قد ترفع بالمقابل حدّة التوتّر أو الخجل بينكما لا سيّما في سنوات الزّواج الأولى. فاحرصي دائمًا على أن تُحافظي على إضاءة خافتة.

إقرأ أيضاً:
حركات غريبة تثير شهوة الرجل !

4- إهمال النّظافة الشخصيّة: يحرص الكثير من السيّدات في سنوات الزّواج الأولى على التمتّع بدرجة عالية من النّظافة خلال ممارسة العلاقة الحميمة، لا سيّما في المرّة الأولى. ومع الوقت، وعندما تكسر المرأة حاجز الخجل والخوف من نظرة شريكها لها بالكامل، قد تُهمل موضوع النّظافة الشخصيّة وتستخفّ بها. وهذا الأمر قد يكون خطيرًا، لأنّه قد يُنفّر زوجكِ منك سيّدتي ولو أنّه اعتاد عليكِ فلا تُهملي نظافة جسدك لا سيّما المناطق الحسّاسة ولا تنسي إزالة الشّعر من كامل جسدك لعلاقةٍ أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *