العلاقات الجنسية

لماذا يرفض زوجي ممارسة الجنس معي ؟

0

لماذا يرفض زوجي ممارسة الجنس معي ؟

يمرّ الأزواج بحالة برودٍ عاطفي وجنسي بعد فترةٍ على زواجهما بسبب ضغوط ‏العمل وهموم الحياة اليوميّة وقد تعتقد المرأة أنّها فقدت انجذاب زوجها إليها وأنه في ‏علاقةٍ غراميّة مع امراة أخرى. لكن هناك بعض العوامل التي تؤثر على العلاقة ‏الجنسيّة بين الشريكين وتسبّب قلة رغبة الزوج بالعلاقة الجنسيّة مع زوجته:‏

لماذا يرفض زوجي ممارسة الجنس معي ؟
لماذا يرفض زوجي ممارسة الجنس معي ؟

التعب والإرهاق:‏

ads

يعيش الزوجان التعب والإرهاق في حياتهما العمليّة وفي منزلهما بسبب الضغوط ‏المعيشيّة والأولاد وهذا الأمر قد يستنفز الطاقة منهما بخاصةٍ الرغبة في ممارسة ‏العلاقة الجنسيّة. ‏

غياب حنان المرأة:‏

عندما يشعر الرجل أنّه فقد حنان زوجته فهذا الأمر من شأنه أن يُفقده أيضاً الرغبة ‏الجنسيّة. ويحصل هذا الأمر بعد الإنجاب حين تُعطي المرأة كلّ حنانها إلى أولادها ‏وتنسى أحياناً الاهتمام بزوجها.‏

انعدام الثقة بالنفس:‏

إنّ الرجال الذين يعانون من انعدام الثقة بالنفس أثناء استعدادهم للعلاقة الجنسيّة هم ‏أكثر عرضة لفقدان هذه الرغبة الجنسيّة. وذلك يعود إلى عدم ثقتهم بأنهم سيتمكّنون ‏من إشباع رغبة الزوجة بالشكل المطلوب.‏

مشكلة بين الزوجين:‏

تنعكس المشاكل التي يُعاني منها الزوجان على العلاقة الجنسيّة بينهما، بخاصةٍ عند ‏الرجال الذين لن يشعروا بالرغبة في ممارسة الجنس مع الزوجة بعد خلافٍ أو ‏وقوع مشكلة.‏

مشاهدة الأفلام الإباحيّة:‏

يختلف العلماء حول تأثير الأفلام الإباحيّة على العلاقة الجنسيّة بين الزوجين، فمنهم ‏من يعتقد أنّها تقويها ومنهم من يعتبر أنّها تُمزّق العلاقة. لكن ما يتّفق عليه العلماء ‏هو أنّ إدمان الرجل على الأفلام الإباحيّة سيُدمّر العلاقة حتماً لأنّه سيعتمد على ‏نفسه للتحفيز الجنسي بدلاً من زوجته ولأنّ هذه الأفلام ستعطيه فكرة خاطئة عن ‏مقدار النشوة التي قد يصل إليها وسيصطدم بالواقع أثناء ممارسة الجنس مع ‏زوجته.‏

معدل هرمون التستسترون:‏

بإمكان المرأة معرفة ما إذا كان زوجها يُعاني من معدلٍ منخفض من هرمون ‏التستسترون من خلال هذه الدلالات: مزاج سيء، إرهاق، خسارة كتلة العضلات ‏ومشكلة في الانتصاب. ويؤثّر معدل هرمون التستسترون المنخفض على الرغبة ‏الجنسيّة عند الرجل… لكن الأمر الجيّد أنّ هذه الحالة بالإمكان معالجتها.‏

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *