الاضطرابات الجنسية عند المرأة
أمراض جنسية

الاضطرابات الجنسية عند المرأة ما هي وكيف تنعكس على صحتك ؟

إن ظاهرة الاضطرابات الجنسية عند المرأة من الظواهر المنتشرة بشكل أكبر مما يعتقد الكثيرون ، حتى ان الاحصائيات الأخيرة أشارت الى أن ثلث النساء يعانين من الاضطرابات في أدائهن الجنسي ، وبالرغم من كل ذلك تبقى الأبحاث المتعلقة بالاضطرابات الجنسية عند المرأة وعلاجها أقل تقدماً من البحوث المتعلقة بالاضطرابات الجنسية عند الرجل ، ويكمن السبب الأساس في تراجع هذه الدراسات الى أن معظم النساء اللواتي يعانين من هذه الاضطرابات لا يتحدثن في أغلب الأحيان عن الأمر ولا يحاولن معالجته .

إن معظم الأبحاث أكدت أن دائرة ردة الفعل الجنسية لدى المرأة تتألف من مرحلتين ، حيث تبدأ من الشهوة التي تنبه الأعضاء عندما تحصل الاستثارة الجنسية ، ثمّ تنتقل لمرحلة هزة الجماع ( النشوة الجنسية ) ، وبعد انتهاء هاتين المرحلتين تعود الأعضاء لطبيعتها السابقة .

ads

الاضطرابات الجنسية عند المرأة
الاضطرابات الجنسية عند المرأة

وحسب هذه الأبحاث فإن الاضطرابات الجنسية عند المرأة يمكن أن تحصل بأي مرحلة من المراحل التي ذكرناها ومنها :

  • اضطراب يتمثل بانخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة وربما انعدام هذه الرغبة مطلقاً .
  • اضطراب يتمثل بعدم التنبه الجنسي أو انخفاضه ، مما قد يؤثر بمستويات ترطيب العضو الجنسي لديها .
  • اضطرابات متعلقة بهزة الجماع ( النشوة الجنسية ) ، مما يجعل الوصول لهذه النشوة صعباً أو ربما معدوماً .
  • اضطرابات تتعلق بالألم الناتج عن عملية الجماع ( ألام عسر الجماع ) ، كالألم في العضو الجنسي أو التشنج العصبي المهبلي ، وهذا ليس مرتبطاً بشكل دائم بالعملية الجنسية .

وقد أكدت الدراسات أننا لا نستطيع الفصل بين المسببات النفسية والجسدية لهذه الاضطرابات ، ففي معظم الحالات لوحظ وجود تقاطع كبير بين الأسباب الجسدية والنفسية .

وسنذكر لكم في نهاية هذا المقال أهم العوامل والأسباب المؤدية للـ الاضطرابات الجنسية عند المرأة :

  • التدخين أو شرب الكحول أو تعاطي أحد أنواع المخدرات .
  • الاضرابات في أداء المرأة الهرموني في الأوقات القريبة من الولادة ، كالإضرابات في أداء الغدة الدرقية والسكري وانقطاع الطمث .
  • تناول بعض أنواع الأدوية .
  • المشاكل في جهازها العصبي المركزي .
  • الحالات التي تحصل بعد الصدمة الجسدية أوالنفسية ، وبالخصوص بعد تعرض المرأة للاستغلال الجنسي أو الاغتصاب .
  • الاضرابات التي تحصل بالدورة الشهرية .
  • المشاكل في المسالك البولية للمرأة أو أعضائها التناسلية .
  • بعض التشوهات الجسدية أو الاضرار بالعمود الفقري ، مما يؤثر سلباً على الأداء الجنسي نفسياً أو جسدياً .

وعندما نعرف السبب في الاضطراب الجنسي فإن هذا سيساعد المعالج في تقديم العلاج المناسب للمرأة ، التي عليها أن تعترف بالاضطراب في حالة وجوده ، وأن تسعى لعلاجه عند الأطباء المختصين .

إقرأ أيضاً : طريقة تكبير المؤخرة ما هي الطرق الجراحية لذلك ، هل تودين معرفتها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *