استئصال الرحم
أمراض جنسية

استئصال الرحم وتأثيره على حياة المرأة الجنسية إليك ما يقوله العلم

هل من الممكن أن يؤثر استئصال الرحم على حياة المرأة الجنسية ..؟ سواء من ناحية أدائها الجنسي أو رغبتها الجنسية ، فقد نشر في المجلة الطبية البريطانية اكتشاف لعدد من الأطباء الهولنديون ، ومفاده أن هذه العملية تقلل من المشاكل الجنسية للمرأة التي خضعت لهذه العملية وازداد إشباعها الجنسي ، ولذلك سنحاول أن نكشف لكم من خلال هذا المقال تأثير استئصال الرحم على حياة المرأة الجنسية :

ما هي عملية استئصال الرحم ؟

إن عملية استئصال الرحم هي عملية جراحية ، يقوم الطبيب من خلالها بإزالة رحم المرأة سواء عن طريق المهبل او عن طريق البطن ، وعندما تتم هذه الإزالة عن طريق البطن فيمكن ازالة الرحم بشكل كامل ( الرحم مع عنق الرحم ) أو بشكل جزئي ( ويكون باستئصال الرحم فقط ) .

الدراسات التي جرت عن علاقة استئصال الرحم والحياة الجنسية :

استئصال الرحم
استئصال الرحم

قام الباحثون بإجراء دراسة على ما يزيد عن 400 امرأة يبلغ متوسط عمرهن حوالي 43 عام ، وهؤلاء النسوة قد قاموا بعملية استئصال الرحم سواء عن طريق البطن ( استئصال جزئي أو كامل للرحم ) ، أوعن طريق المهبل ، حيث كشفت هذه الدراسة أن معظم السيدات اللواتي كانت لديهن فعالية جنسية قبل العملية استمرت هذه الفعالية بعدها ، وكانت نسبة النساء اللواتي خضعن لاستئصال جزئي للرحم عن طريق البطن 25 % ، بينما كانت نسبة من خضعن لاستئصال كامل للرحم عن طريق البطن 47 % ، أما نسبة من خضعن لاستئصال الرحم عن طريق المهبل 28 % .

بينما أكدت جميع النساء اللواتي أجريت عليهن الدراسة ، عن وجود زيادة في درجة إشباعهن الجنسي بعد خضوعهن لهذه العملية الجراحية ( سواء عن طريق الرحم أو عن طريق البطن ) ، وبعد مضي 6 أشهر من إجراء هذه الجراحة ، استمرت معاناة 59 % من النساء اللواتي قمن باستئصال الرحم عن طريق المهبل ، ليبقى العجز الجنسي لديهن ، بينما استمرت المعاناة من العجز الجنسي لدى 54 % من النساء اللواتي قمن باستئصال جزئي للرحم من البطن ، كما استمرت المعاناة من العجز الجنسي لدى 56 % من النساء اللواتي قمن باستئصال كامل للرحم من البطن .

إقرأ أيضاً:
الماسوشية الجنسية - ما هي وماذا يفعل الماسوشي في الفراش ؟!

إقرأ أيضاً : العادة السرية أو الإستمناء بين الحقائق والخرافات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *