مشاكل بعد الجنس
جسم الإنسان

مشاكل بعد الجنس ! ماذا يحدث عند المرأة بعد الممارسة ؟

مشاكل بعد الجنس – هناك العديد من المشاكل الصحية التي قد تحدث عند المرأة بعد ممارستها للعلاقة الجنسية ، ولعل أبرز هذه المشاكل وأكثرها شيوعا هي :

1- النزيف الذي يحدث بعد العلاقة الجنسية :

ads

هناك عدة أسباب تؤدي الى حدوث نزيف بعد العلاقة الجنسية ، بعضها طبيعي لا يحتاج لعلاج ولا يشكل أي خطورة ، والبعض الآخر يحتاج للعلاج ومن أسباب هذا النزيف :

  • ممارسة العلاقة الحميمة للمرة الأولى .
  • الجفاف في المهبل .
  • التهاب المهبل .
  • سرطان المهبل أو سرطان عنق الرحم .

2 – التورم والالتهابات في المهبل :

ويحصل ذلك بسبب وجود فطريات أو عدوى بكتيرية في المناطق الحساسة ، وسبب هذه الإصابة عدم تنظيف المهبل بصورة جيدة أو تنظيفه بطرق خاطئة ، كما أن العنف في الممارسة الجنسية قد يسبب التورمات بالمهبل .

3 – إفرازات المهبل بعد العلاقة الجنسية :

أي الافرازات الغير طبيعية بعد العلاقة الجنسية ، والتي يكون سببها وجود الالتهابات ، ومن أهم المؤشرات على أن الافرازات ليست طبيعية هي :

  • تدفق الافرازات بشكل زائد عن الحدود الطبيعية .
  • الحكة والألم بعد خروج الافرازات .
  • الافرازات التي يرافقها حرقة في البول .
  • الافرازات ذات الروائح الكريهة وذات اللون الأبيض .

ونتابع مع المزيد من مشاكل بعد الجنس :

مشاكل بعد الجنس
مشاكل بعد الجنس

4 – الحرقان المهبلي :

هناك عدة مشاكل قد تسبب حرقان مهبلي بعد العلاقة الجنسية وهي :

  • الالتهابات في مجرى البول ويكون نتيجة العدوى البكتيرية والفطريات .
  • التشنجات المهبلية وسببها الخوف من الجماع ، وبالخصوص في بداية الزواج أو عندما يستخدم الزوج ممارسات عنيفة .
  • استخدام بعض المواد العطرية بمنطقة المهبل قبل الجماع ، والتي تزيد من احتمال حصول حكة والتهابات .

5 – الألم في أسفل منطقة البطن بعد العلاقة الجنسية :

ومن أبرز أسبابه :

  • الضغط الحاصل على منطقة الرحم .
  • شعور المرأة بالتوتر الزائد والقلق .
  • الاصابة بالأورام الليفة وهي تحتاج لمراجعة الطبيب المختص .
  • العدوى في المسالك البولية وسببها وجود الجراثيم والفيروسات .
  • الالتهاب في المهبل مع ما يسببه ذلك من تأثيرات على كامل المنطقة المحيطة ومنها أسفل البطن .

6 – الآلام في الحوض بعد الجماع :

وهذا الأمر طبيعي وسببه ازدياد تدفق الدم بمنطقة الحوض ، وبالتالي ازدياد احتمال حدوث الألم والتقلصات ، وغالباً ما ينتهي هذا الألم سريعاً بعد انتهاء الجماع .

7 – حدوث قروح تناسلية بعد العلاقة الجنسية :

وهي تكون في معظم الأحيان بلون الجلد وذات حجم صغير ، ومع مرور الوقت يتغير لونها وحجمها لتصاحبها عدد من الأعراض ومنها :

  • الشعور بالحكة والتهيج مع الألم بمنطقة الحوض والرحم .
  • الاحساس بالحرقة عند التبول مع نزول لبعض قطرات الدم بعد العلاقة الجنسية .

ويكون سبب هذه القروح بمعظم الأحيان الثاليل التناسلية أو الهريس التناسلي أو الزهري أو الالتهابات الجرثومية .

8 – خروج روائح قوية بعد العلاقة الجنسية :

على الرغم من أن خروج الروائح المهبلية بعد الجماع أمر طبيعي ، ولكن هذه الروائح قد لا تكون طبيعية أحياناً ، مما يؤشر على وجود عدد من المشاكل الصحية عند المرأة ومن أبرزها :

  • الالتهابات الجرثومية بالمهبل تتسبب بروائح كريهة في منطقة المهبل .
  • تناول بعض أنواع الغذاء قد يزيد من الرائحة الكريهة بمنطقة المهبل ، ومن هذه الأغذية تناول الثوم والبصل بكميات كبيرة .
  • فرط التعرق لدى المرأة يحدث روائح كريهة .

9 – الصداع بعد العلاقة الجنسية :

ويحصل بسبب انخفاض طاقة جسم المرأة وزيادة مستوى الاجهاد عندها ، وهذا ما قد يسبب ألم بالرأس بعد العلاقة الجنسية ، ولذلك يجب على المرأة الحصول على وقت كافي من النوم والراحة قبل الجماع .

إقرأ أيضاً : تأخير غسل الجنابة هل يسبب الأضرار لك ؟ إكتشف الإجابة العلمية !

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *