الحمل والإنجاب

ما هي العوامل التي تؤثر على عملية الولادة ؟

ما هي العوامل التي تؤثر على عملية الولادة ؟

  • تقلصات الرحم والبطن: تتكرر تقلصات عضلات الرحم بصورة دورية وتعرف بآلام الولادة. إن تقلصات الرحم تعتبر أهم قوة طاردة. فبفعل تقلصاته يجري انفتاح عنق الرحم التي هي ضرورية لدفع الجنين والخلاص من الرحم. وبعد انفتاح عنق الرحم تنضم إلى تقلصاته عضلات البطن.
    إن التقلصات الرحمية تحدث بصورة لاإرادية، والماخض لا تستطيع التحكم بها وتوجهها حسب رغبتها الخاصة.
    عند بدء الولادة يستمر مدة التقلص للرحم 10 – 15 ثانية، وعند نهايتها بمعدل دقيقة واحدة.
  • قناة الولادة: تشكل قناة الولادة :
  • الحوض الصغير.
  • المهبل.
  • قعر الحوض الصغير.

صورة توضيحية القسم العظمي الحوضي

ads

القسم العظمي للحوض

في القسم العظمي للحوض الصغير يعتبر أصعب عقبة في ولادة الطفل. هذا الجزء يكون ملتوياً إلى الأمام.

  • وضع الجنين: إن وضع الجنين يساعد في عملية الولادة (وضع الرأس) فأوسع جزء فيه يجب أن يخرج من أوسع جزء في قناة الولادة وهو الرأس.

مراحل الولادة:

تمر آلية الولادة بعدة مراحل وهي ثلاثة:

  • المرحلة الأولى وتسمى دور الانفتاح (دور اتساع عنق الرحم)
  • المرحلة الثانية وتسمى دور الطرد (دور ولادة الطفل)
  • المرحلة الثالثة وتسمى دور الخلاص.

المرحلة الأولى: تسمى دور الانفتاح (دور اتساع عنق الرحم):

يمر دور الانفتاح بتقلصات الرحم المنتظمة الأولى.

تبدأ التقلصات كل 10 دقائق ومن بعدها كل 3 دقائق.

يقاس توسع عنق الرحم 5 – 6 سنتم ويكون التمدد في مرحلته الوسطى مما يؤدي إلى انزلاق رأس الجنين أكثر وأكثر إلى أسفل الرحم.

يبلغ عنق الرحم أقصى حدوده في التمدد عندما يقارب 10 سنتم.

تنتهي التقلصات بالانفتاح التام لعنق الرحم ويبدأ طرد الجنين من جوف الرحم.

يحتاج الأمر إلى حوالي 12 – 18 ساعة عند المرأة التي تلد لأول مرة، بينما عند متكررات الولادة يتم بصورة مختلفة.

إقرأ أيضاً:
كيف يبدو المولود الجديد ؟

يحتاج الأمر إلى حوالي 12 – 18 ساعة عند المرأة التي تلد لأول مرة، بينما عند متكررات الولادة يتم بصورة مختلفة.

تحت تأثير اشتداد التقلصات يمتلئ كيس الجنين المملوء بالمياه أكثر وأكثر وعند نهاية دور الانفتاح يصبح الكيس جاهزاً للتمزق.

في الأحوال الطبيعية، يتمزق كيس الجنين عندما يكون انتفاخ المزرد كاملاً أو تقريباً كاملاً، أثناء تقلص الرحم، وهذا يتمثل بخروج المياه في الوقت المعين.

صورة توضيحية التقلصات تضغط كيس الجنين في المزرد

1

متى تخرج المياه بشكل مبكر وقبل الأوان ؟

عندما يتمزق كيس الجنين ويكون عنق الرحم مفتوحاً بشكل غير كامل يقال عن خروج المياه المبكر.

أما خروج المياه قبل النشاط الولادي فيسمى بالخروج قبل الأوان.

إن الخروج المبكر للمياه وقبل الأوان يؤثر تأثيراً سلبياً على سير الولادة.

صورة توضيحية عنق رحم امرأة تضع لأول مرة في دور الانتفاخ

عنق رحم امرأة تضع لأول مرة في دور الانتفاخ

4

المرحلة الثانية: دور الطرد (دور ولادة الطفل)

تستمر هذه المرحلة حوالي ساعتين وعند متكررات الولادة تدوم أقل.

تحدث التقلصات كل دقيقة أو دقيقتين وتتسم بالشدة.

بعد الانفتاح التام للمزرد، يبدأ طرد الجنين من جوف الرحم.

وبعد انسكاب المياه وخروجها تبدأ التقلصات.

ثم بعد 15 – 20 دقيقة تتكيف عضلات الرحم للحجم الجديد وتتجدد التقلصات وتصبح جدران الرحم بعد انسكاب المياه سميكة.

صورة توضيحية انفتاح كامل للمزرد الخارجي، الرأس عند مدخل الحوض.

5

وتزداد شدة تقلصات الرحم ويتوتر محدباً بذلك جدار البطن أي يشب الرحم.

وسرعان ما تنضم بطريقة انعكاسية تقلصات عضلات البطن ويهبط الرأس إلى قعر الحوض الصغير.

وتقصر الفواصل بين التقلصات إلى حوالي 2 – 3 دقائق.

ولحظة اقتراب الرأس من مخرج الحوض الصغير، يبدأ العجان بالتحدب.

إن تحدب العجان يصحبه توسع انفتاح الفتحة الخارجية للشرج. وإذا ما أهمل أمر تفريغ المتقيم قبل الولادة خرج البراز بصورة لا إرادية أثناء المخاض.

إقرأ أيضاً:
المشيمة مكوناتها وأهميتها في حياة الجنين

وكلما تقدم الرأس أثناء المخاض يختفي ثم يعود ويظهر. ويتقدم الراس نحو الأمام ويسمى بالرأس المخترق.

تكون جهة الرأس للمولود متجهة إلى الوراء.

بعد ذلك يتجدد المخاض ويدور جذع الجنين فيؤدي إلى استدارة الرأس المولود بوجه الفخذ الأيمن أو الأيسر للأم.

ثم يتم ولادة الكتفين بالبعد المائل العرضي، ويولد الجذع ورجلا الجنين بلا صعوبة، وتسيل المياه الخلفية العكرة، التي تحتوي على جزيئات ن الدهن الجبني النوع.

يبدأ الطفل الوليد بالتنفس والصراخ بصوت عال ويتحرك ساقه بصورة نشطة، ويكتسب جلده لوناً وردياً.

في نهاية هذه المرحلة يولد الطفل.

صورة توضيحية عملية الولادة

6

المرحلة الثالثة: دور الخلاص.

يتم فيه انفصال المشيمة عن جدار الرحم والتي تتم خلال 30 دقيقة.

بعد ولادة الطفل يتقلص الرحم ويأخذ شكلاً دائرياً يقع قعره على مستوى السرة وبعد عدة دقائق تبدأ تقلصات دورية منتظمة للرحم.

مع تقلصات الرحم تقل مساحة المشيمة في جوف الرحم وتنفصل عن جداره.

ان اختلال الروابط بين الشميمة وجدار الرحم يصحبه تمزق الأوعية المشتركة في منطقة الرقعة المفصولة عن المشيمة.

ويساعد الدم المسكوب من الأوعية والمتجمع بين المشيمة وجدار الرحم على انفصال المشيمة فيما بعد عن مكان تثبيتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *