حياتك الجنسية في خطر
العلاقات الجنسية

حياتك الجنسية في خطر ! هذه هي الأسباب التي قد تقضي عليها !

حياتك الجنسية في خطر ! – يعاني بعض الأشخاص من عدد من الأمور التي عليهم تجنبها ، لأنها ستؤثر سلبياً على حياتهم الجنسية إن لم يقضي عليها نهائياً ، فما هي هذه الأمور التي يجب تجنبها .

تجنب هذه الأمور التي قد تقضي على حياتك الجنسية

نقص ثقة الشخص بشكله الخارجي وبنفسه :

إن الجسم المتناسق المثالي ليس مهماً للحصول على علاقة حميمية ممتعة ومثيرة ، فمن المهم أن يتقبل الانسان جسمه على وضعه الحالي ، فتغيير الشكل الخارجي للجسم بسرعة أمر لا يمكن حصوله ، لذلك على الشخص أن لا يشغل ذهنه أثناء العلاقة الجنسية بهذا الأمر ، لأنه سيقلل من تركيزه ويقلل من متعة الجماع .

ولكن يمكن للشخص على المدى الطول الاعتناء بغذائه وبالتمارين الرياضية ، كي يعزز قدر الإمكان من ثقته بنفسه وبشكل جسمه ، فمن المهم للغاية أن يكون الشخص بمزاج جيد خلال علاقته الحميمة مع الشريك .

حياتك الجنسية في خطر
حياتك الجنسية في خطر

كما يجب على الشريك أن يلعب دوره في تعزيز ثقة شريكه ، بأن لا يستخدم معه أسلوب فج أو ينتقده بطريقة قاسية ، فالعمل على تعزيز الحب والثقة مع الشريك أمر هام ، فالكلام الجميل والغزل والمداعبة أمر مثير جداً أثناء العلاقة الجنسية .

انجاب الأطفال :

غالباً ما يؤدي إنجاب الاطفال الى القلق وقلة النوم بالنسبة للزوجين ، كما أن الاعتناء بهم يؤدي الى عدم وجود الوقت الكافي لممارسة جنسية ممتعة بين الزوجين ، فمن الضروري أن يوفق الزوجين بين الاعتناء بالأطفال وإيجاد مدة كافية للتواصل والممارسة الحميمة ، كي لا يحدث الجفاء الذي قد يتطور لاحقاً الى الانفصال .

الآثار السلبية للسمنة المفرطة :

إن الرغبة الجنسية تضعف في حال كان الشخص مصاباً بالسمنة المفرطة ، كما ان المتعة أثناء الجماع ستتأثر سلبياً ، بالإضابة الى ما تسببه السمنة المفرطة من ارتفاع مستويات الكوليسترول السيء بالدم ، وهذا ما قد يؤدي الى تصلب الأوعية الدموية والشرايين ، وبالتالي يخف تدفق الدم الى العضو الذكري مما يضعف انتصابه ، ويقلل من جودة عمله أثناء عملية الجماع .

إقرأ أيضاً:
كيف تعرف أن زوجتك تخونك ؟!

الآثار الجانبية لبعض الأدوية :

هناك الكثير من الادوية التي تسبب انخفاض في رغبة الشريكين الجنسية ، وبالخصوص الأدوية المهدئة وأدوية الضغط ، فالأثار الجانبية لها كبيرة ، وقد تؤدي الى عدم انتصاب العضو الذكري أو ضعف انتصابه ، كما أن بعض الأدوية تؤثر سلباً على قذف السائل المنوي ، سواء لجهة قلة السائل المنوي أو حدوث قذف متأخر أو عدم حدوث القذف نهائياً .

أما عند النساء فإن بعض أنواع الأدوية تؤثر في الإفرازات المهبلية ، فقد تؤدي الى جفاف المهبل مع ما يسببه ذلك من ألم أثناء الجماع ، أو بزيادة هذه الإفرازات التي تخفف من ثقة المرأة بنفسها وتشعرها بالخجل .

إقرأ أيضاً: أسرار عن العلاقة الجنسية لا بد للمرأة من معرفتها لزواج ناجح

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *