الحمل والإنجاب

الولادة العسيرة – الجزء الثاني

الولادة العسيرة – الجزء الثاني

بعد أن تحدثنا عن قناة الولادة غير الطبيعية والحوض الضيق كأحد أسباب الولادة العسيرة نتابع مع الأسباب الأخرى لذلك وتشمل:

ads

ثانياً: قوى الولادة غير الطبيعية

أ – ضعف قوى الولادة:

تكون تقلصات الرحم من بدء الولادة ضعيفة، قصيرة، غير فعالة وتكون الفواصل بين التقلصات طويلة. أو تكون تقلصات الرحم في البداية جيدة ثم تضعف.

ب ـ شدة قوى الولادة:

إن تقلصات الرحم شديدة وكثيرة وفي حالات كهذه يبدأ تمزق الرحم وتنتهي باختناق الجنين الذي يحدث نتيجة لاختلال الدورة الدموية للمشيمة بفعل تقلصات الرحم التشنجية.

ثالثاً: الجيئة غير الطبيعية (الوضع غير الطبيعي للجنين)

إن الجيئة بالقذال طبيعية (أي يكون الرأس بالأسفل) حيثما ينحني الرأس ويجتاز الحوض بأصغر بعد له.

من الجيئة بالرأس ( الجيئة بالجبين والجيئة بالوجه)

الوضع العالي المستقيم والمنخفض والمستعرض للرأس.

الوضع العرضي

الوضع الطولي

صورة توضيحية

16

17

18

رابعاً: تصلب عنق الرحم:

إن تصلب عنق الرحم من أسباب التقلصات المؤلمة نتيجة لبطء انفتاح عنق الرحم ونتيجة ذلك يحدث تمزق عنق الرحم.

إن مصاعب الولادة وأخطارها قلت بشكل كبير جداً، بسبب تحسن الأساليب الطبية والجراحية وازدياد العناية بالجنين.

ومع التقدم العلمي أصبحت العملية القيصرية آمنة ومن السهولة ولا تشكل أي خطر على الحياة، ولا يعني أن المرأة التي تلد لأول مرة بالعملية القيصرية أن تلد بنفس الطريقة إلا إذا كانت الظروف مناسبة للعملية القيصرية للمرة الثانية.

2 thoughts on “الولادة العسيرة – الجزء الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *