النمفومانيا
أمراض جنسية

النمفومانيا – الشبقية الجنسية لدى المرأة أسبابها وطرق العلاج منها

النمفومانيا أو الشبقية الجنسية لدى المرأة هي عبارة عن حالة مرضية تظهر من خلال زيادة الرغبة الجنسية لدى الأشخاص بطريقة غير طبيعية ، ويمكن لهذا المرض أن يصيب النساء أو الرجال على حد سواء ، وتعرف هذه الحالة علميا عند الرجال باسم ” الساتيربازيس ” ، أما لدى النساء فتدعى ” النمفومانيا ” ، وعلى العموم فإن الشخص في هذه الحالة يطلب ممارسة الجنس بطريقة مستمرة حتى بعد انتهاء الجماع ، كما أن الأنثى لا تصل لحدود إشباع رغباتها الجنسية إلا بعد أكثر من علاقة متواصلة .

وهناك بالتأكيد فرق بين الشبقية الجنسية والحرمان الجنسي عند الإناث ، ففي حالة الشبقية الجنسية تحتاج المرأة لعدة علاقات متواصلة لإشباع رغباتها الجنسية ، أما في حالة الحرمان الجنسي فإن علاقة واحدة توصلها لحد التشبع .

ads

النمفومانيا
النمفومانيا

أسباب إصابة المرأة بالنمفومانيا

تقسم أسباب إصابة الانثى بالنمفومانيا الى قسمين نفسي وفيزيولوجي ، وتبقى معظم حالات الاصابة بهذا المرض غير معروفة ، حيث يعتقد الباحثون أن الخلل الموجود في هرمونات الأنثى ربما يكون أحد هذه الأسباب ، لأنه سيؤدي الى تضخم الأعضاء الجنسية لدى المرأة واحتكاكها مع ملابسها الداخلية مما يتسبب لها بحالة كبيرة من الشهوة والهيجان الجنسي ، كما أن هناك عدة أسباب عصبية تؤثر في افرازات الغدة النخامية التي تؤثر بدورها في افرازات بعض الغدد الأخرى كالغدد الجنسية ، وهناك أيضا لبعض أنواع الأدوية آثار جانبية حيث يؤدي تناولها الى زيادة معدلات الرغبة بالنشاط الجنسي ، كما أن الاضطرابات الشخصية وعدم القدرة في التحكم على النفس قد يؤديان الى الافراط في الرغبة الجنسية .

كما أن النمفومانيا ربما تصبح في بعض الأحيان إحدى وسائل تدمير الذات وإيذاء النفس عن طريق إذلال الجسد ، وفي معظم الأحيان تدرك الأنثى أنها تقوم بتصرفات خاطئة ، ولذلك فهي سوف تشعر بالندم والذنب طوال الوقت .

طرق علاج النمفومانيا :

النمفومانيا
النمفومانيا

أول وسائل العلاج تكمن في مصارحة الذات وأن تكون هناك إرادة قوية للتخلص من هذا التصرف الجنسي الشاذ ، كما أنه يجب على الأنثى القيام بما يلي :

  • تجنب الأدوية أو المشروبات التي تساهم في تعزيز الشهوة الجنسية ، وأن يتم استبدالها بنشاطات تفاعلية اجتماعية تساعد المرأة على استهلاك طاقاتها وتفكيرها .
  • القيام بالتمارين الرياضية اليومية والمنتظمة التي تهدئ من الطاقة الجنسية .
  • تجنب تناول أنواع الطعام التي تحتوي على سعرات حرارية عالية .
  • زيارة الطبيب النفسي واللجوء اليه لإيجاد الأسباب التي أدت الى تطور حالة النمفومانيا ، وطرق العلاج المناسبة .

إقرأ أيضاً: قمل العانة أعراضه وكيفية علاجه – المشكلة التي تقلق الرجال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *