العلاقة الحميمية
العلاقات الجنسية

العلاقة الحميمية وأفكار خاطئة عنها إليكم بعض المفاجآت !

العلاقة الحميمية أحد أهم أركان نجاح الزواج، وباستقرارها يسود الاستقرار في أجواء المنزل، ويعيش الزوجان حياة سعيدة وهانئة.

تحيط بهذه العلاقة مجموعة كبيرة من الأفكار والمعتقدات الخاطئة والتي تعود بالدرجة الأولى إلى ضعف الثقافة في هذا المجال، ومن خلال السطور القادمة سوف نقوم بسرد مجموعة من الأفكار الخاطئة التي تسود في مجتمعنا حول العلاقة الحميمية.

ads

لا يجب أن تبادر المرأة بطلب الجماع: يعد هذا الأمر من الأمور الشائعة في مجتمعنا، حيث تتفادى النساء طلب الجماع وذلك لكي لا تتغير نظرة زوجها لها، ولكن هذا المعتقد خاطئ، فهناك العديد من الرجال يريدون أن يشعروا بشوق زوجاتهم إليهم، وللتغلب على هذا الأمر يجب أن يكون الزوجان في علاقة صريحة وواضحة.

شكل المرأة لا يجذب الزوج: تعتقد المرأة أن شكلها قد لا يجذب زوجها في حال حدث فيه أي عيب كزيادة في الوزن أو بعض الأمور التي من الممكن أن تلاحظها المرأة وتعدها عيوبا، ولكن الحقيقة تقول إن الزوج لن يلتفت لهذه الأمور عندما يرغب بالجماع، لذلك يجب أن تثقي بنفسك وبجسدك.

العلاقة الحميمية
العلاقة الحميمية

الرجل أكثر رغبة من المرأة: قد يكون الرجل في عدد من الحالات أكثر رغبة من المرأة في ممارسة الجماع، ولكن الحقيقة تقول أن هذا الفرق ليس كبيرا كما يعتقد، بل إن المرأة في عدد من الحالات تمتلك رغبة أكثر من الرجل لممارسة الجماع.

فقدان المرأة للرغبة الجنسية بسبب التقدم في العمر: يعد هذا الأمر من الأفكار الخاطئة حول العلاقة الحميمية، فمن الممكن أن تفقد المرأة رغبتها بممارسة الجماع في بعض مراحل حياتها، كفترة الحمل أو فترة سن اليأس، ولكن بالتعامل الصحيح من الزوج تستطيع المرأة أن تستعيد هذه الرغبة.

عدم جواز الكلام عن العلاقة الحميمة مع الزوج: تعتقد العديد من السيدات أنه من غير الممكن أن تناقش زوجها بشأن علاقتهما، وبالتالي لا تفصح له عن رغباتها، وهذا أمر خاطئ حيث يجب أن تقوم المرأة بالطلب من زوجها القيام بالأشياء التي تحبها وترغب بها.

الجماع في السرير دائما: يعتقد الكثير أن المكان المناسب للجماع هو السرير، ولكن في الحقيقة يجب أن يقوم الزوجان بالتجديد في علاقتهما، والخروج من غرفة النوم، والجماع في أماكن أخرى، فهذا النوع سيشكّل إضافة جديدة على علاقتهما.

عدد مرات الجماع أسبوعيا: يعتقد العديد من الأزواج أن عليهم ممارسة الجماع مرة إلى ثلاث مرات أسبوعيا، وهذا أمر خاطئ، فإن عدد مرات الجماع الأسبوعية يتوقف على رغبة الزوجين وطاقتهما، فقد يكون أقل من هذا وقد يكون أكثر.

ومن خلال ما سبق نلاحظ وجود مجموعة كبيرة من المعتقدات الخاطئة حول العلاقة الحميمية والتي يمكن للزوجين تجاوزها من خلال الصراحة والتفاهم.

إقرأ أيضاً: صحة المهبل | تعلمي كيف كيف تحافظين على مهبلك شاباً ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *