أمراض جنسية

الدورة الشهرية (الحيض) ومراحلها على صعيد الجسم والمبيض والرحم

الدورة الشهرية (الحيض) ومراحلها على صعيد الجسم والمبيض والرحم.

الخلية الأنثوية تدعى البويضة وتمر بعدة مراحل خلال الدورة الحيضية.

الدورة الشهرية أو الدورة الحيضية:

ads

تتم في جسم المرأة البالغة غير الحامل تغيرات دورية منتظمة ومعقدة من الناحية البيولوجية تهيئ الجسم للحمل. وهذه التغيرات المتكررة المنتظمة، تسمى بدورة الحيض.

تختلف مدة استمرار هذه الدورة فعند اغلب النساء تستمر 28 يوما (4 أسابيع) وقد تقل أحيانا إلى 21 يوما (3 أسابيع).

إن الحيض لا يعني بداية العمليات الفيزيولوجية التي تتمر 4 أسابيع وإنما نهايتها والحيض يدل على انطفاء هذه العمليات التي تهي الجسم إلى الحمل ونهاية الخلية الأنثوية غير الملقحة.

إلى جانب هذا بما ان إفراز دم الحيض هو أكثر عمليات الدورة وضوحا، لذا من الأسهل البدء بحساب الدورة من اليوم الأول للحيض الأخير.

تفقد المرأة خلال عملية الحيض من 50 إلى 150 ملل من الدماء (إن الطمث لا يتخثر عادة، ويعود تفير ذلك إلى وجود الأنزيمات فيه).

ما هي المراحل التي يمر بها الحيض ؟

أ – المرحلة الأولى: مرحلة الطمث:

تتراوح مرحلة الطمث بين 3 و 7 أيام. وتحصل إذا لم يكن قد تم التلقيح (التقت البويضة بالسائل المنوي) وفي هذه الحالة تتدنى نسبة الاستروجين والبروجسترونفي الجسم وتتم الدورة الشهرية فينسلخ قسم من البطانة عن الرحم وتخرج من المهبل لأيام قليلة بشكل سائل يسمى بالطمث أو العادة الشهرية.

ب ـ المرحلة الثانية: مرحلة الإخصاب:

تتراوح مدتها بين 7 و 10 أيام. تتحرك خلالها الهورمونات لإنتاج مادة الاستروجين التي تحوط الرحم على شكل بطانة سميكة.

ج ـ المرحلة الثالتة: فترة الاباضة:

تمتد فترة الاباضة من يوم إلى يومين. يتكثف خلالها إنتاج المادة الصفراء الهورمونية في المبيض وتتحرر بويضة وتنتقل إلى الرحم عبر قناة فالوب.

د ـ المرحلة الرابعة: فترة ما قبل الطمث:

تمتد فترة ما قبل الطمث نحو 14 يوما. في هذه المرحلة يتم تحضير الرحم للحمل. تبدا بطانة الرحم بالكبر وتشكل بطانة إسفنحية مؤلفة من الأنسجة والدم استعدادا لاستقبال البويضة. تكون هورمونات الغدة النخامية في أعلى نسبتها.

تأثير الدورة الشهرية على الجسم والرحم والمبيض:

تجري خلال الدورة الحيضية (الشهرية) تغييرات دورية على عيد الجسم والرحم والمبيض. أي أن التغييرات الدورية التي تتم في جسم المرأة تظهر بوضوح في المبيضين والغشاء المخاطي للرحم.

  1. على صعيد الجسم بكامله: أوجاع، شعور بالغضب، تعب ونعاس.

  2. على صعيد المبيض: دورة المبيض.

  3. على صعيد الرحم: دورة الرحم.

http://rewech.com/wp-content/uploads/2016/02/WP-PMS-Fotolia.jpg

دورة المبيض:

تمر بتغيرات دورية منتظمة. تشمل التالي:

أ ـ نمو الحويصلة: دور الحويصلة.

ب ـ تمزق الحويصلة: دور الاباضة.

ج ـ نمو الجسم الأصغر: الدور اللوتيني.

أ – نمو الحويصلة: تتكون الحويصلات الأولية، في فترة الحياة الرحمية وفي المرحلة المبكرة من الطفولة ولا يبقى من الحويصلات الأولية البالغ عددها حوالي 500.000 سوى 35000 فقط. ينضج بصورة كاملة حوالي 450 إلى 500 حويصلة أولية أما الباقي فيتعرض إلى التفسخ الفيزيولوجي. تشغل عملية نضوج الحويصلة النصف الاول من دورة الحيض (أي فترة 14 يوما إذا كانت دورة الحيض 18 يوما) ويتكون في الحويصلة هورمون الاستروجين.

ب ـ دورة الإباضة: هي عملية تمزق الحويصلة الناضجة وخروج الخلية الأنثوية الصالحة للتلقيح. تحدث في اليوم الرابع عشر اعتبارا من اليوم الاول من الحيض.

ج ـ نمو الجسم الأصفر (الدور اللوتيني): تبرز في مكان الحويصلة الممزقة غدة جديدة تسمى بالجسم الأصفر التي تنتج هورمونا يسمى البروجسترون وتشغل النصف الثاني من الدورة الحيضية. إذا حصل تلقيح للبويضة فإن الجسم الأصفر يستمر في النمو وكذلك في تأدية وظيفته خلال الأشهر الأولى من الحمل ويسمى الجسم الأصفر للحمل. إذا لم يتم التلقيح فإن الجسم الأصفر يبدأ بالتفسخ وتموت الخلايا اللوتينية وتظهر مكانها ندب تزول هي لاحقا أيضا.

الدورة الرحمية:

تحدث في الغشاء الوظيفي للرحم وذلك تحت تأثير هورمونات المبيض المتكونة في الحويصلة والجسم الأصفر. تحت تأثير هورمونات الجسم الأصفر يتوسع حجم الغدد وتزيد إفرازاتها وتتكون في جدران الرحم تحدبات ويتجمع في الغشا المخاطي الغلوكوجين، الفوسفور، الكالسيوم، وتنشأ الشروط الملائمة لتطور الجنين في حال تم التلقيح.

إذا لم يحدث التلقيح فإن الجسم الأصفر يموت وتتسلخ الطبقة الوظيفية لبطانة الرحم ويظهر الحيض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *