الحمل المفاجئ
الحمل والإنجاب

الحمل المفاجئ وأسباب حدوثه هل تعرفينها ؟ تعرفي على التفاصيل

الحمل المفاجئ هو الحمل الذي قد تصل المرأة فيه إلى مرحلة الولادة دون أن تشعر بذلك، قد يكون الأمر غريبا بعض الشيء، ولكن الدراسات أثبتت أن هناك حالة حمل مفاجئ بين كل 475 ولادة.

ولكن كيف من الممكن أن تكون المرأة حامل دون أن تشعر، هذا ما سنكتشفه من خلال السطور القادمة.

ads

الحمل المفاجئ : كيف يحصل ؟

نتائج اختبارات الحمل المنزلية السلبية: قد تشعر المرأة بأعراض الحمل عليها، فتقوم بإجراء اختبارات الحمل المنزلية، والتي قد تعطي نتيجة خاطئة، ولكن في حال ظلت المرأة تشعر بأعراض الحمل المنزلية فيجب عليها مراجعة الطبيب، وإجراء اختبارات أخرى كاختبار الدم، أو الموجات فوق الصوتية.

وزن الجسم: قد يلعب وزن الجسم دورا كبيرا في جعل المرأة لا تشعر بحملها، فليس من الضروري أن يستدير البطن حتى تكون المرأة حامل، وفي حال كانت المرأة تعاني من زيادة في الوزن، ودهون كبيرة حول البطن فمن الممكن ألا تشعر بالحمل، وقد تخلط ما بين أعراض الحمل وأعراض أخرى كالتسمم، أو الإجهاد، وعسر الهضم.

الحمل المفاجئ
الحمل المفاجئ

وجود الدورة الشهرية: قد يصاحب الحمل وجود نزيف شهري يطلق عليه الأطباء الدورة الشهرية الكاذبة، وعلى الرغم من ندرة حدوثها، إلا أنها إن حدثت فسوف تخدع المرأة، وتجعلها تعتقد بأنها غير حامل.

التوتر: للتوتر دور كبير في الحمل المفاجئ، حيث أنه يؤثر على موقف العديد من السيدات تجاه الحمل، حيث أن الضغط الهائل، الضيق، وزيادة الوزن، وآلام الجهاز الهضمي، وغيرها من الآلام الأخرى تدفع المرأة لإنكار وجود الحمل.

الخصوبة: في بعض الحالات يفترض الزوجان أن فترة خصوبة المرأة ليست في اليوم الذي سيقيمون فيه علاقة حميمية فيتوقفون عن أخذ وسائل منع الحمل، فيحدث الحمل، بالإضافة إلى ذلك فإن النساء بعد سن اليأس يعتقدون استحالة حدوث الحمل، فقد تحمل المرأة، وتعتقد أن انقطاع الدورة الشهرية بسبب اليأس، في حين يكون السبب الحمل، ولا تشعر إلا بعد مدة طويلة من الحمل.

إقرأ أيضاً:
ما هي العوامل التي تؤثر على عملية الولادة ؟

الجنين غير النشط: في حال كان الجنين غير نشط، وقليل الحركة، أو كان في مكان من الصعب اكتشافه فإن هذا الأمر يؤدي إلى صعوبة اكتشاف الحمل، إلا بعد مرو فترة من الزمن.

المشاكل النفسية: للمشاكل النفسية دور كبير في جعل المرأة لا تشعر بالحمل، فقد أثبتت الدراسات أن السيدات اللواتي لا يشعرن بأنهن حوامل يعانون من عدد من المشاكل النفسية كالاكتئاب، انفصام الشخصية، وعدد من الاضطرابات النفسية الأخرى.

ومما سبق نلاحظ تعدد الأسباب التي تؤدي إلى عدم ملاحظة المرأة لحملها، ولكي تتجنب المرأة الحمل المفاجئ يجب أن تقوم بإجراء الفحوصات لدى الطبيب فور شعورها بأعراض الحمل.

اقرأ أيضاً: اكتئاب ما بعد الولادة ما أسبابه؟ تعرفي عليها بالتفصيل وطرق علاجها

One thought on “الحمل المفاجئ وأسباب حدوثه هل تعرفينها ؟ تعرفي على التفاصيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *