الأوضاع المناسبة لحدوث الحمل
العلاقات الجنسية

الأوضاع المناسبة لحدوث الحمل ما هي وكيف تمارسها مع زوجتك ؟

0

ما هي الأوضاع المناسبة لحدوث الحمل ؟ سؤال يبحث عن إجابته كل زوجين يسعيان إلى تأسيس أسرة سعيدة، ولكي يكون الحمل والإنجاب ثمرة زواجهما، لذلك فإن معرة الأوضاع التي تساعد على حدوث الحمل أمر ضروري لكلا الزوجين.

وما يميز الأوضاع المناسبة لحدوث الحمل عن غيرها من الأوضاع قدرتها الكبيرة على الحفاظ على أكبر كمية ممكنة من السائل المنوي للرجل، فمن المعروف أن معظم السائل المنوي يخرج من مهبل المرأة بعد انتهاء العلاقة الحميمية.

ads

وتتعدد الأوضاع التي من الممكن أن يلجأ الزوجين إليها لحدوث الحمل، وفيما يلي سوف نتعرف على أهم وأبرز هذه الأوضاع:

الأوضاع المناسبة لحدوث الحمل
الأوضاع المناسبة لحدوث الحمل

الأوضاع المناسبة لحدوث الحمل ما هي وكيف تمارسها مع زوجتك ؟

الوضع التقليدي: يعد الوضع التقليدي واحدا من أهم وأبرز الأوضاع التي تساعد على حدوث الحمل، ويقوم هذا الوضع على أن تستلقي الزوجة على ظهرها وتباعد ما بين قدميها، ويأتي الرجل من أمام ويلج قضيبه في مهبلها، وما يميز هذا الوضع أنه يساعد الحيوانات المنوية على الوصول إلى أبعد نقطة في الرحم، والوصول إلى عنق الرحم لحظة القذف، ولتعزيز فرص الحمل يفضل أن تستلقي المرأة على ظهرها بعد انتهاء الجماع، وتضع تحتها وسادة وترفع قدميها لمدة ربع ساعة وذلك لكي تسمع للحيوانات المنوية بالصول إلى الرحم.

وضع الأيدي والركبتين ( وضع الكلب) : وهو من الأوضاع الشائعة والمحببة لدى الزوجين، كما أنه يعد واحد من أهم الأوضاع التي تساعد على حدوث الحمل لدى المرأة، ويقوم هذا الوضع على أن تجلس المرأة على ركبتيها ويديها، ويأتي زوجها من خلفها ويلج قضيبه في مهبلها، ويساعد هذا الوضع على وصول قضيب الرجل إلى أعمق نقطة في مهبل المرأة، ويفضل أن تقوم المرأة بعد أن ينتهي الزوج من القذف بالاستلقاء ووضع وسادة تحتها لمدة ربع ساعة مع رفع الساقين للأعلى، وذلك لإتاحة الفرصة للسائل المنوي للوصل إلى الرحم وتلقيح البويضة وبالتالي حدوث الحمل.

وضع الفارسة: يعد وضع الفارسة من الأوضاع المميزة والتي تساعد على حدوث الحمل، ويعد هذا الوضع من أكثر الأوضاع التي تحبها النساء، حيث تعتلي المرأة زوجها، وتقوم بإدخال قضيبها في مهبلها، ويتيح هذا الوضع للمرأة إمكانية التحكم بعملية دخول وخروج القضيب، كما أنه يساعد على وصول الحيوانات المنوية إلى الرحم لحظة القذف، ولتعزيز فرص الحمل يفضل أن تستلقي المرأة على ظهرها بعد انتهاء الجماع لمدة ربع ساعة.

هذه كانت مجموعة من أهم الأوضاع التي تساعد على حدوث الحمل، وبالتالي تحقيق رغبة الزوجين بامتلاك طفل جميل.

اقرأ أيضاً: غثيان الحمل كابوس المرأة الحامل تعلمي كيف تتجنبين المعاناة منه ؟

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *