اختبارات الحمل المنزلية
الحمل والإنجاب

اختبارات الحمل المنزلية وكيفية استخدامها – كل ما تودون معرفته عنها

اختبارات الحمل المنزلية طريقة تقوم المرأة باستخدامها في المنزل، وذلك لكي تتأكد من حملها أو عدم حملها في حال ظهرت أعراض الحمل عليها، وتتميز بسهولة استخدامها، ولكن يجب أن تستخدمها المرأة بالشكل الصحيح حتى تعطي النتائج الصحيحة.

وتعتمد فكرة هذه الاختبارات على فحص هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية في البول، ومن الممكن أن تستخدم المرأة هذه الاختبارات منذ أول يوم تتأخر دورتها فيه، ولكن يفضل أن تصبر المرأة عدة أيام قبل أن تستخدمه.

ads

ولكي يعطي اختبار الحمل النتائج الصحيحة يجب أن يتم استخدامه بشكل صحيح، وفيما يلي سوف نقدم مجموعة من النصائح لاستخدام اختبارات الحمل المنزلية بطريقة سليمة.

يجب أن تتحققي من تاريخ انتهاء الصلاحية العبوة قبل استخدامها، ولا تستخدميها في حال انتهت صلاحيتها، لأن النتائج ستكون غير دقيقة، لأن المواد الكيميائية لن تعمل بطريقة سليمة.

قومي بتخزين عدة اختبارات الحمل المنزلية بحسب الإرشادات الموجودة على العبوة، حيث أن هذه العدة تحتاج مكانا باردا وجافا بعيدا عن أشعة الشمس.

قبل استخدام الاختبار قومي بقراءة النشرة الموجودة فيه، وتأكدي من القيام بالتعليمات بشكل جيد، كما قومي بكافة الاستعدادات المناسبة قبل إجراء الاختبار.

اختبارات الحمل المنزلية
اختبارات الحمل المنزلية

نفذي الاختبار كما هو مكتوب بالنشرة، بحيث تجري كل خطوة بخطوتها، ودون أن تسبقي خطوة على أخرى، لأن عدم التزامك في خطوات إجراء الاختبار، قد يجعلك تحصلين على نتيجة خاطئة.

في حال ذكر الاختبار مدة معينة يجب أن تقومين بها بإحدى الخطوات فاستخدمي المنبه لضبط الوقت، وابتعدي عن التخمين، وذلك من أجل ضمان نتيجة صحيحة.

تظهر على شريط الاختبار عدد كبير من الألوان، ففي حال كنت تعانين من مشاكل في الرؤية، أو عدم القدرة على تمييز الألوان فيمكنك الاستعانة بشخص آخر.

كما من الممكن أن تقومي بتسجيل نتائج الاختبار، وذلك لكي تقومي بعرضها على الطبيب ومناقشتها معه.

ما هي الأسباب التي تؤثر على نتائج اختبارات الحمل المنزلية ؟

يوجد هناك عدة أسباب تؤثر على النتائج ومن أهم هذه الأسباب:

في حال قامت المرأة بإجراء الاختبار في وقت مبكر، فقد يظهر أنها ليست حامل في حين تكون حاملا، ويطلق على هذه النتيجة السلبية الكاذبة.

كما أن النتيجة السلبية الكاذبة تظهر في حال شربت المرأة كثيرا من الماء قبل إجراء الاختبار، لأن هذا الأمر يضعف البول.

أما النتيجة الإيجابية الكاذبة فتظهر في حال احتوى كوب الاختبار على صابون، أو في حال قرأت المرأة الاختبار بشكل خاطئ، أو في حال كانت عدة الاختبار محفوظة بشروط غير مناسبة، أو في حال كان هناك بروتين أو دم في البول.

كما أن تناول بعض الأدوية كأدوية الخصوبة يساهم في التأثير على النتائج.

ومن خلال ما سبق نرى أن اختبارات الحمل المنزلية وسيلة فعالة لكشف الحمل بشكل مبكر، ولكن يجب على المرأة أن تستخدم هذه الاختبارات بطريقة صحيحة حتى تحصل على نتيجة سليمة.

اقرأ أيضاً: تشنج المهبل – ما هي أسباب ذلك وكيف تتخلصين منه وتعالجينه نهائياً ؟

 

One thought on “اختبارات الحمل المنزلية وكيفية استخدامها – كل ما تودون معرفته عنها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *