أمراض جنسية

أسباب صغر العضو الذكري وطرق العلاج

أسباب صغر العضو الذكري وطرق العلاج

نال البريطانيّ “أنت سميث” شهرة واسعة العام الماضي بعد أن كتب قصيدة عن عضوه الذكري الصّغير وقام بنشرها. ويبلغ حجم عضو سميث 10 سنتيمترات في حالة الانتصاب ولا يتعدّى السنتمترين والنّصف في باقي الأوقات.

حالة سميث ليست الأولى من نوعها ف0.06% من الرّجال يعانون من حالة تعرف ب”صغر القضيب”(micropenis) حيث لا يتخطّى طول القضيب 9.3 سنتيمترات في حالة الانتصاب.

ads

أسباب صغر العضو الذكري وطرق العلاج
أسباب صغر العضو الذكري وطرق العلاج

الأسباب

تعود أسباب حالة “صغر القضيب” الى مشاكل جينيّة و هرمونيّة كنقص هرمون التّستوستيرون أو متلازمة كلاينفلتر.

المصاعب

“متلازمة القضيب الصّغير” هي اعتقاد بعض الرّجال أنّ صغر حجم عضوهم ينتقص من رجولتهم. ويؤدّي ذلك الى شعور هؤلاء الرّجال بالخجل، قلّة الثّقة بالنّفس، والقلق الشّديد أثناء ممارسة الجنس. وقد تسوء حالتهم النّفسيّة أكثر اذا لم يتأقلموا مع وضعهم.

ومن المشاكل الأخرى التّي يواجهونها، مشكلة ايجاد واقي ذكري يلائمهم لحماية أنفسهم من الأمراض المنقولة جنسيّاً والحمل غير المرغوب به. وفق موقع The Independent بدأت شركات الواقي الذّكري باصدار واقيات بأحجام صغيرة.

الحلول

اذا اكتشفت الحالة في الصّغر يمكن علاجها من خلال التّستوستيرون الذّي يساعد على نموّ العضو الذّكري. أمّا الرّجال البالغون فيمكنهم استخدام القضيب الاصطناعي وهو عبارة عن مضخّة تساعد العضو على الانتصاب وتزيد طوله للتّمتّع بالعلاقة الجنسيّة.

ويجدر الاشارة الى عدم وجود عمليّات لزيادة طول القضيب.

أمّا نصيحة سميث الى الرّجال فهي: “ثق بنفسك. أنت انسان. انت جميل” بغضّ النّظر عن حجم العضو.
(المصدر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *